سياسة الوسائط المزيفة والمُتلاعب بها

نظرة عامة
 

لا يجوز لك مشاركة الوسائط المزيفة أو المُتلاعب بها أو الخارجة عن السياق التي قد تخدع الأشخاص أو تُربكهم وتؤدي إلى حدوث ضرر ("وسائط مُضلِّلة"). بالإضافة إلى ذلك، قد نقوم بتصنيف تغريدات تحتوي على وسائط مُضلِّلة لمساعدة الأشخاص على إدراك مدى مصداقيتها وتوفير سياق إضافي.

ما الذي يُعدُّ انتهاكًا لهذه السياسة
 

حتى يتم تصنيف المحتوى الذي يضم وسائط مُضلِّلة (وتشمل الصور ومقاطع الفيديو والصوت وملفات gif وعناوين URL المستضيفة لمحتوى ذي صلة) أو إزالته بموجب هذه السياسة، فيجب أن:

  • يضم وسائط تم تغييرها أو التلاعب بها أو تزييفها بشكل كبير ومُضلّل، أو
  • يضم وسائط تمت مشاركتها بطريقة مُضلِّلة أو في سياق مزيف، و
  • يضم وسائط من المحتمل أن تؤدي إلى إشاعة البلبلة والاضطراب في القضايا العامة أو تؤثر على السلامة العامة أو تتسبب في وقوع أضرار جسيمة

نحن نستخدم المعايير التالية عند التحقق من التغريدات والوسائط بهدف تصنيفها أو إزالتها بموجب هذه السياسة، وذلك في إطار عملنا المستمر لفرض قوانينا وضمان إجراء محادثات صحية وآمنة على تويتر:

1. هل تم تغيير المحتوى أو التلاعب به أو تزييفه بشكل كبير ومُضلِّل؟

لكي يتم تصنيف المحتوى أو إزالته بموجب هذه السياسة، يجب أن يكون لدينا سبب للاعتقاد بأن الوسائط قد تم تغييرها أو التلاعب بها أو تزييفها بشكل كبير ومُضلِّل. وتتخذ الوسائط المزيفة والمُتلاعب بها العديد من الأشكال المختلفة ويستطيع الأشخاص إنتاج هذه الوسائط باستخدام العديد من التقنيات. و‏‫تشمل بعض العوامل التي نضعها في الاعتبار ما يلي:

  • ما إذا كانت الوسائط قد تم تعديلها أو معالجتها بعد اكتمالها بشكل جوهري، بطريقة تغيّر تكوينها أو تسلسلها أو توقيتها أو تأطيرها وتشوّه معناها بشكل جذري. 
  • ما إذا تمت إضافة أو تعديل أو إزالة أي معلومات مرئية أو سمعية، مثل إطارات فيديو جديدة أو صوت مُدبلج بإفراط أو ترجمات مُعَدَّلة؛ تُحدث تغييرًا في إدراك الوسائط أو معناها أو سياقها، بشكل جوهري.
  • ما إذا كانت الوسائط قد تم إنشاؤها أو تعديلها أو معالجتها بعد اكتمالها، بإجراء تحسينات أو باستخدام عوامل تصفية، بطريقة تغيّر إدراكها أو معناها أو سياقها بشكل جوهري.
  • ما إذا كانت الوسائط التي تصوّر أشخاصًا حقيقيين قد تم تزييفها أو محاكاتها، خاصةً باستخدام خوارزميات الذكاء الاصطناعي.

ولن نتخذ إجراءً لتصنيف أو إزالة الوسائط التي قد تم تعديلها بطرق لا تغيّر معانيها بشكل جوهري، مثل الصور التي تم تنقيحها أو مقاطع الفيديو التي تم تصحيح ألوانها. 

ولتحديد ما إذا كانت الوسائط قد تم تغييرها أو تزييفها بشكل كبير ومضلّل، قد نستخدم التكنولوجيا الخاصة بنا أو نتلقى تقارير من خلال شراكات مع جهات خارجية. في الحالات التي يتعذر علينا فيها التحقق بثقة مما إذا كانت الوسائط قد تم تغييرها أو تزييفها، قد لا نتخذ إجراءً لتصنيفها أو إزالتها.

2. هل تمت مشاركة المحتوى بطريقة مخادعة أو في سياق زائف؟

نضع في اعتبارنا أيضًا ما إذا كان السياق الذي تتم فيه مشاركة الوسائط يمكن أن يؤدي إلى حدوث ارتباك أو يشير إلى نية متعمدة لخداع الأشخاص بشأن طبيعة المحتوى أو أصله، على سبيل المثال، عن طريق الادعاء الزائف بأنه يصوّر الواقع. ونُقيّم السياق الذي تُعرض الوسائط ضمنه لمعرفة ما إذا كان يقدم معلومات صحيحة وواقعية أم لا. تتضمن بعض أنواع السياق التي نقيّمها من أجل اتخاذ هذا القرار ما يلي:

  • ما إذا كانت الوسائط غير الموثوق بها، أو الخيالية، أو المركبة يتم تقديمها أو التصديق عليها باعتبارها حقيقة أو واقعًا؛ بما في ذلك الأعمال التي يتم تركيبها أو الأعمال المسرحية، أو إعادات التمثيل، أو المعارض المصورة كأنها أحداث حقيقية.
  • ما إذا كانت الوسائط يتم تقديمها في سياق مُضلِّل أو زائف يتعلق بمصدر الوسائط أو مكانها أو وقتها أو موثوقيتها.
  • ما إذا كانت الوسائط يتم تقديمها في سياق مُضلِّل أو زائف يتعلق بهوية الأشخاص أو الكيانات التي تظهر في الوسائط.
  • ما إذا كانت الوسائط يتم تقديمها متضمنة بيانات غير صحيحة أو اقتباسات خاطئة لما يُقال أو يتم تقديمها متضمنة ادعاءات زائفة لحقيقة ما يجري تصويره

ولن نتخذ إجراءً بإضافة علامة على الوسائط أو إزالتها في حال تمت مشاركتها مع تعليقات أو آراء لا تقدم أو تعرض ادعاءً مُضلِّلًا بشأن سياق الوسائط كما هو مذكور أعلاه. 

ولتحديد ما إذا كانت الوسائط قد تمت مشاركتها بطريقة مُضلِّلة أو ضمن سياق زائف، يجوز لنا استخدام التكنولوجيا الخاصة بنا أو تلقِّي تقارير عن طريق شراكات مع جهات خارجية. في الحالات التي يتعذر علينا فيها التحقق بثقة مما إذا كانت الوسائط قد تمت مشاركتها ضمن سياق زائف، لن نصنّف المحتوى أو نزيله.

3. هل يُرجح أن يؤدي المحتوى إلى إشاعة البلبلة والاضطراب في القضايا العامة أو يؤثر في السلامة العامة أو يتسبب في وقوع أضرار جسيمة؟

تُعد التغريدات التي تشارك الوسائط المُضلِّلة عُرْضَة للإزالة بموجب هذه السياسة إذا كان من المحتمل أن تتسبب في وقوع أضرار جسيمة. تشمل بعض الأضرار المحددة التي نضعها في الاعتبار ما يلي:

  • تهديدات السلامة البدنية لشخص أو مجموعة
  • التحريض على سلوك مسيء تجاه شخص أو مجموعة
  • خطر العنف الجماعي أو الاضطرابات المدنية واسعة النطاق
  • خطر عرقلة أو تعقيد توفير الخدمات العامة أو جهود الحماية أو استجابة الطوارئ
  • تهديدات الخصوصية أو قدرة شخص أو مجموعة على التعبير عن أنفسهم بحرية أو المشاركة في الأحداث المدنية، مثل:
    • المطاردة أو الاهتمام غير المرغوب فيه والهوسي
    • المحتوى المُستَهدَف الذي يهدف إلى مضايقة شخص ما، أو تخويفه، أو إسكاته
    • قمع الناخبين أو ترهيبهم

نضع أيضًا في الاعتبار الإطار الزمني المرجح أن يؤثر فيه المحتوى على السلامة العامة أو يتسبب في وقوع أضرار جسيمة، وسنقوم على الأرجح بإزالة المحتوى بموجب هذه السياسة إذا وجدنا احتمال تسببه في أضرار فورية.

قد تُضاف علامة على التغريدات التي تتضمن وسائط مُضلِّلة لا يُرجح أن تتسبب في حدوث ضرر فوري ولكن يُحتمل أن تؤثر في السلامة العامة للجمهور أو ينتج عنها ضرر أو تتسبب في إشاعة البلبلة والاضطراب بشأن القضايا العامة (الصحة، والبيئة، والسلامة، وحقوق الإنسان، والمساواة، والهجرة، والاستقرار المجتمعي والسياسي)، وذلك للحد من انتشارها وتوفير سياق إضافي. 

على الرغم من أن لدينا قوانين أخرى تهدف أيضًا إلى معالجة هذه الأشكال من الأضرار، بما في ذلك سياساتنا المتعلقة بالتهديدات العنيفة ونزاهة الحقوق المدنية والمعلومات المُضلِّلة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)‬ والسلوك الباعث على الكراهية، فإننا نميل نحو الإزالة في الحالات المشتبه بها التي قد لا تنتهك القوانين الحالية بشأن التغريدات المحتوية على وسائط مُضلِّلة.

ما الأمور التي لا تُعدّ انتهاكًا لهذه السياسة
 

نحن نسعى إلى حماية المحادثات العامة حول مختلف القضايا، وغالبًا ما تحتوي هذه المحادثات على الوسائط التي تحفّز المزيد من النقاش. وفي حال عدم وجود أي انتهاكات أخرى للسياسة، لا يُعدّ ما يلي، بصفة عامة، انتهاكًا لهذه السياسة:

  • الميمات أو الهجاء، بشرط ألا تتسبب في حدوث ارتباك كبير حول موثوقية الوسائط.
  • ‏‫الرسوم المتحركة والتوضيحية والكرتون بشرط ألا تتسبب في حدوث ارتباك كبير حول موثوقية الوسائط.
  • التعليقات، التقييمات، الآراء و/أو التفاعلات. إن مشاركة الوسائط ذات التعديلات التي لا تضيف إلا تعليقات أو تقييمات أو آراء أو تفاعلات، تفتح المجال لمزيد من النقاش والحوار حول مختلف القضايا، ولا تُعد هذه المشاركة منتهكٌة لهذه السياسة.
  • الخطاب المضاد. نحن نسمح بالاستجابات المباشرة للمعلومات المُضلِّلة التي تسعى إلى تقويض تأثير هذه المعلومات، عن طريق تصويبها ونشر المعلومات الموثوقة وتثقيف النطاق الأوسع من المجتمع حول انتشار المعلومات المُضلِّلة وطرق تأثيرها.
  • التغريدات أو منشورات وسائل التواصل الاجتماعي أو رسائل الدردشة المُحرّفة أو المزيفة. نظرًا للتحديات المرتبطة بالتحقق بشكل حاسم مما إذا كانت التغريدات، أو المنشورات، أو الرسائل المشكوك في صحتها، موجودة أم لا؛ فإننا بشكل عام لا نتخذ إجراءً ضد التغريدات، أو منشورات وسائل التواصل الاجتماعي، أو رسائل الدردشة المُحرّفة أو المزيفة بموجب هذه السياسة.

من الذي يمكنه الإبلاغ عن انتهاكات هذه السياسة؟
 

نحن نفرض هذه السياسة بالتنسيق الوثيق مع شركاء موثوقين، بما في ذلك شركاتنا مع ‏‫وكالتي الأنباء AP وReuters، وغيرهما من وكالات الأنباء وسلطات الصحة العامة والحكومات. ويتميز فريقنا بقدرته على الاتصال المباشر بشركاء مختلفين لطلب الاستشارة ومراجعة مختلف الوسائط والادعاءات.

في أستراليا‬ وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة، تمكن تويتر من بدء اختبار ميزة إبلاغ جديدة ستتيح للمستخدمين الإبلاغ عن التغريدات التي تبدو مُضلِّلة. وكجزء من التجربة، ستظهر العبارة "إنها مضللة" كخيار عندما تقوم بتحديد الإبلاغ عن مشكلة.

ما الإجراءات التي سيتم اتخاذها إذا انتهكت هذه السياسة؟
 

تختلف تبعات انتهاك سياستنا حول الوسائط المزيفة والمُتلاعب بها حسب خطورة هذا الانتهاك.

حذف التغريدة
فيما يتعلق بالانتهاكات شديدة الخطورة لهذه السياسة، وتشمل الوسائط المُضلِّلة المرجح بشدة إضرارها بأشخاص أو مجتمعات، فإننا سنطالبك بإزالة هذا المحتوى.

التصنيف
في الحالات التي لا نزيل فيها المحتوى الذي ينتهك هذه السياسة، قد نوفر سياقًا إضافيًا حول التغريدات التي تشارك الوسائط المُضلِّلة في المكان الذي تظهر فيه على تويتر. وهذا يعني أننا قد نقوم بما يلي:

  • تطبيق تصنيف و/أو رسالة تحذيرية على التغريدة
  • عرض تحذير للأشخاص قبل قيامهم بمشاركة التغريدة أو الإعجاب بها؛ و/أو
  • تقليل رؤية التغريدة على تويتر و/أو حرمانه من التوصية بها؛ و/أو
  • إيقاف الإعجابات والردود وإعادات التغريد؛ و/أو
  • توفير رابط إلى تفسيرات أو توضيحات إضافية، كما في إحدى الصفحات المقصودة المنسقة (‏‫لحظات تويتر) أو سياسات تويتر ذات الصلة.

في معظم الحالات، سنتخذ مجموعة من الإجراءات المذكورة أعلاه بشأن التغريدات التي نقوم بتصنيفها. ونعطي الأولوية لتقديم لحظات تويتر في الحالات التي يحظى فيها المحتوى المُضلِّل على تويتر باهتمام كبير وتسبب في إحداث بلبلة واضطراب عام حول خدمتنا.

إغلاق الحساب
إذا وجدنا أن أحد الحسابات يقدم روايات ضارة ومُضلِّلة تنتهك سياسة الوسائط المزيفة والمضللة أو تشاركها باستمرار‎، فيجوز لنا الحد من فرص ظهور هذا الحساب، أو إغلاقه، أو توقيفه مؤقتًا. 

إذا كنت تعتقد أنّ حسابك قد تم إغلاقه أو توقيفه عن طريق الخطأ، فيُمكنك تقديم التماس.

موارد إضافية
 

تعرّف على المزيد عن عملنا وكيفية وضعنا للقوانين لمكافحة الوسائط المُضلِّلة هنا. تعرّف على المزيد عن ‏‫مجموعة خيارات تطبيق السياسة لدينا ومنهجنا في تطوير السياسة وتطبيقها.

مشاركة هذه المقالة