نبذة عن الوسائط الحميمة على تويتر

قوانين تويتر: لا يجوز لك نشر أو مشاركة صور أو مقاطع فيديو حميمة لشخص ما تم إنتاجها أو توزيعها دون موافقته.

الأساس المنطقي

إن مشاركة صور أو مقاطع فيديو جنسية صريحة لشخص ما عبر الإنترنت دون موافقته يمثل انتهاكًا لخصوصيته وأحد أخطر انتهاكات قوانين تويتر. فبالإضافة إلى أنها تشكل تهديدًا خطيرًا لسلامة وأمن الشخص الذي تتم مشاركة الوسائط بخصوصه، قد يؤدي ذلك أيضًا إلى معاناته بدنيًا وعاطفيًا وماليًا.

متى ينطبق ذلك؟

نحن نحظر نشر أو مشاركة الصور أو مقاطع الفيديو الحميمة التي تم - أو يبدو أنه قد تم - التقاطها أو توزيعها بدون موافقة صاحبها. وتتضمن الأمثلة على الوسائط الحميمة التي تنتهك هذه السياسة، على سبيل المثال لا الحصر، ما يلي:

  • محتوى الكاميرا الخفية الذي ينطوي على عري، و/أو عري جزئي، و/أو أفعال جنسية
  • الصور أو مقاطع الفيديو التي يبدو أنها التقطت سرًا وبطريقة تتيح للمستخدم رؤية الأعضاء التناسلية أو الأرداف أو الثديين لشخص آخر (المحتوى الذي يٌشار إليه أحيانًا بـ "creepshots" (الصور الملتقطة خلسة) أو "upskirts" (الصور الملتقطة لما فوق التنورة أو ما شابه))
  • الصور أو مقاطع الفيديو التي تم التقاطها في إطار خاص وليس المقصود منها التوزيع العام
  • الصور أو مقاطع الفيديو التي تعد سريّة بموجب القوانين المعمول بها وتُعامل على هذا الأساس

تجدر الإشارة إلى أنه يسمح ببعض أشكال العري التوافقي ومحتوى البالغين على تويتر. وعندما نراجع هذا النوع من المحتوى، قد لا يتضح لنا ما إذا كان قد تم إنتاجه أو توزيعه بالتراضي. وللمساعدة في منع فرقنا من ارتكاب خطأ وإزالة الوسائط الحميمية التوافقية، قد نطلب تقريرًا من الشخص الفعلي أو من يُمثّله بموجب تفويض قبل اتخاذ أي إجراء لتطبيق القانون. وسنقوم بالرد على تلك التقارير عبر البريد الإلكترونيّ ونطلب من هذا الشخص المستهدف تقديم الوثائق اللازمة للتحقق من هويته. يرجى ملاحظة أن هذه الوثائق سيتم تدميرها بمجرد أنه لم تعد هناك حاجة إليها لدى تويتر لتقييم الحالة ولن تتم مشاركتها مع أي طرف خارجيّ. كما أننا لن نشارك أي تفاصيل بشأن الأشخاص الذين أبلغوا عن هذا المحتوى مع الشخص المنتهِك.

ومع ذلك، لا ينطبق هذا على "creepshots" (الصور الملتقطة خلسة) أو "upskirts" (الصور الملتقطة لما فوق التنورة أو ما شابه)، حيث نقبل الإبلاغات من أي شخص يراها — ولا تتطلب التحقق من الوثائق — كما أنه من الصعب في كثير من الأحيان لضحايا هذا المحتوى التعرف على أنفسهم.

التبعات

سنقوم بتوقيف أي حساب نحدده على أنه الناشر الأصلي للوسائط الحميمة التي تم إنتاجها أو توزيعها بدون موافقة صاحبها. كما أننا سنقوم بتوقيف أي حساب مخصص لنشر مثل هذا النوع من المحتوى.

إذا لم يكن الشخص هو الناشر الأصلي لهذا المحتوى، و/أو كان من غير الواضح ما إذا كان المحتوى قد تم إنتاجه أو توزيعه بدون موافقة، و/أو بطريقة أخرى كان الشخص لديه سجل انتهاك نظيف، فقد لا نقوم بتوقيف الحساب على الفور. وبدلاً من ذلك، سنطلب من المستخدم إزالة التغريدة/التغريدات المنتهِكة وسنقوم بحظره مؤقتًا من استخدام حسابه قبل أن يتمكن من التغريد مرة أخرى. وسنقوم بتوقيفه على الفور بسبب أي انتهاكات أخرى لهذه السياسة في المستقبل.

وضع إشارة مرجعية لهذه المقالة أو مشاركتها

هل كانت هذه المقالة مفيدة؟

شكرًا لك على ملاحظاتك. نحن سعداء حقًا لأننا استطعنا مساعدتك!

شكرًا لك على ملاحظاتك. كيف يمكننا تحسين هذه المقالة؟

شكرًا لك على ملاحظاتك. ستساعدنا ملاحظاتك في تحسين مقالاتنا في المستقبل.