تحديث لسياسة الخصوصيّة

نقوم بتحديث سياسة الخصوصيّة لتعكس التحديثات التي أجريناها على تويتر. نوصي بقراءة السياسة المحدثة بالكامل، مع العلم أنه باستخدامك لخدماتها في وبعد 18 يونيو 2017، فإنك توافق على هذه التحديثات. فيما يلي بعض التحديثات المهمة:

الشفافية والتحكم: لقد أطلقنا إعدادات البيانات وإضفاء الطابع الشخصي الجديدة وقمنا بتوسيع بيانات تويتر الخاصة بك لمنحك المزيد من إمكانية الوصول الشفاف لمعلوماتك والمزيد من إمكانية التحكم في كيفية استخدام بياناتك بواسطة تويتر. ستحل هذه الإعدادات المحسنة محل اعتماد تويتر على إعداد "عدم تتبع المتصفح"، والذي لن ندعمه بعد الآن. 

بيانات الويب: لقد قمنا بتحديث طريقة تخزين البيانات واستخدامها من مواقع الويب الأخرى التي تعرض محتوى تويتر مثل الخطوط الزمنيّة المضمنة، وذلك لتحسين خدماتنا وإضفاء الطابع الشخصي على المحتوى الذي نعرضه عليك بما في ذلك الإعلانات. لا نقوم بتخزين بيانات زيارة صفحة الويب للمستخدمين المتواجدين في الاتحاد الأوروبي ودول رابطة التجارة الحرة الأوروبية. 

مشاركة البيانات: لقد قمنا بتحديث الطريقة التي نستخدمها في مشاركة البيانات غير الشخصية والمجمعة والتي على مستوى الجهاز، بما في ذلك بموجب اتفاقيات شراكة محددة تتيح ربط البيانات باسمك أو بريدك الإلكترونيّ أو أية معلومات شخصيّة أخرى في حالة منحك للشريك موافقتك. يمكنك التحكم في ما إذا كانت بياناتك تتم مشاركتها بموجب اتفاقيات الشراكة هذه في إعدادات البيانات وإضفاء الطابع الشخصي

إضفاء الطابع الشخصي عبر أجهزتك: لقد أوضحنا كيفية استخدامنا للبيانات لإضفاء الطابع الشخصي عبر أجهزتك، وقد منحناك قدرات إضافية في التحكم في إعدادات البيانات وإضفاء الطابع الشخصي للأجهزة التي لم تستخدمها في تسجيل الدخول إلى تويتر. 

برنامج حماية الخصوصية وائتلاف الإعلان الرقمي: يسرنا أن نعلن أننا سنشارك في برنامج حماية الخصوصية السويسري-الأمريكي والالتزام بالمبادئ التوجيهية الذاتية لائتلاف الإعلان الرقمي لسلوك الإعلان عبر الإنترنت.

نامل أن تجد قيمة في هذه التغييرات؛ فنحن نتابع تحسين تجربة تويتر بطريقة مستمرة كشركة، كالتزام منا بحماية والدفاع عن خصوصيتك. إذا كانت لديك أية أسئلة، لا تتردد في مراسلتنا هنا.

 

وضع إشارة مرجعية لهذه المقالة أو مشاركتها

هل كانت هذه المقالة مفيدة؟

شكرًا لك على ملاحظاتك. نحن سعداء حقًا لأننا استطعنا مساعدتك!

شكرًا لك على ملاحظاتك. كيف يمكننا تحسين هذه المقالة؟

شكرًا لك على ملاحظاتك. ستساعدنا ملاحظاتك في تحسين مقالاتنا في المستقبل.