نبذة عن حدود Twitter

لمَ يتم وضع حدود؟
 

تخفف الحدود بعض الجهد المبذول وراء الكواليس في Twitter كما تقلل من وقت التعطل وصفحات الخطأ. ولتحقيق الموثوقية، وضعنا بعض الحدود على إجراءات الحسابات أدناه.
 

الحدود الحالية على Twitter
 

الحدود الفنية الحالية للحسابات هي:

  • الرسائل الخاصّة (يوميًا): يبلغ حد الرسائل المرسلة يوميًا 500 رسالة.
  • التغريدات: 2400 تغريدة في اليوم. يتم تقسيم حد التحديث اليومي إلى حدود أصغر على فواصل زمنية قدرها نصف ساعة. يتم احتساب إعادات التغريد كتغريدات.
  • التغييرات التي يتم إدخالها على البريد الإلكترونيّ للحساب: 4 تغييرات في الساعة.
  • المتابعة (يوميًا): حد المتابعة الفنية هو 400 في اليوم. وتجدر الإشارة إلى أن هذا مجرد حد فني للحساب، وأنه توجد قواعد إضافية تمنع سلوك المتابعة المكثّف. 
  • المتابعة (المستندة إلى حساب): بمجرد أن يتابع أحد الحسابات 5000 حساب آخر، يتم وضع حدود على محاولات المتابعة الإضافية حسب النسب الخاصة بالحساب. 

تضم هذه الحدود الإجراءات المتخذة من جميع الأجهزة؛ بما في ذلك: تطبيق الويب، والهواتف المحمولة، وواجهة برمجة التطبيقات وما إلى ذلك. يتم تتبع جميع طلبات واجهة برمجة التطبيقات التابعة لجهات خارجيّة بالنظر إلى حد هذه الواجهة في الساعة. وبذلك يصل الأشخاص الذين يستخدمون تطبيقات تابعة لجهات خارجيّة متعددة من خلال حسابهم إلى حد واجهة برمجة التطبيقات بسرعة أكبر. 

قد يتم تقليل هذه الحدود مؤقتًا خلال فترات الاستخدام المكثف للموقع. وفي هذه الحالات، ننشر تحديثًا على موقع حالة Twitter.
 

ما الذي يحدث بعد الوصول إلى الحد؟
 

إذا وصلت إلى حد معين، فسنتيح لك معرفة ذلك عن طريق رسالة خطأ تخبرك بالحد الذي وصلت إليه. بالنسبة إلى الحدود المستندة إلى وقت (مثل حدود الرسائل الخاصّة والتغريدات والتغييرات في البريد الإلكترونيّ للحساب وطلبات واجهة برمجة التطبيقات)، فستظل قادرًا على إعادة المحاولة بعد انتهاء الحد الزمني.

يتم تقسيم حد التغريدات البالغ 2400 تحديث في اليوم على فواصل زمنية قدرها نصف ساعة. إذا وصلت إلى حد تحديث حسابك/التغريد، فتُرجى إعادة المحاولة بعد بضع ساعات بحيث تكون فترة الحد قد انقضت.
 

هل تواجه مشكلة؟
 

إذا وصلت إلى حد المتابعة، فيُرجى الاطلاع على مقالة حلّ مشكلات حد المتابعة هذه للحصول على مزيد من المعلومات.

مشاركة هذه المقالة