المعلومات الشخصية والإعلانات على تويتر

لقد اكتشفنا مؤخرًا أنه عندما قدمت عنوان بريد إلكتروني أو رقم هاتف لأغراض السلامة أو أغراض الأمان (على سبيل المثال، المصادقة ثنائية العوامل)، فإن هذه البيانات قد تستخدم بغير قصد في الإعلان، وتحديدًا في نظام إعلان الجماهير المخصصة ونظام إعلان جماهير الشريك. 

الجماهير المخصصة هو إصدار من منتج متوافق مع معايير الصناعة يتيح للمعلنين توجيه الإعلانات إلى العملاء حسب قوائم التسويق التي لدى المعلن (مثل عناوين البريد الإلكتروني أو أرقام الهاتف التي يجمعها المعلن). جماهير الشريك تتيح للمعلنين استخدام نفس ميزات الجماهير المخصصة في توجيه الإعلانات إلى الجماهير التي يقدمها الشركاء من جهات خارجية. عندما يقوم المعلن بتحميل قائمة تسويق، فإننا نطابق الأشخاص الذين على تويتر بقائمته حسب البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف الذي يقدمه صاحب حساب تويتر لأغراض السلامة وأغراض الأمان. كان هذا خطأً ونحن نعتذر عن ذلك.

لا يمكننا أن نحدد على وجه اليقين عدد الأشخاص الذين تأثروا بهذا، ولكن في محاولة للتحلي بالشفافية، أردنا جعل الجميع على علم بما يجري. لم تتم مشاركة أي بيانات شخصية خارجيًا مع شركائنا أو أي جهات خارجية أخرى. بحلول 17 سبتمبر، سنعالج المشكلة التي سمحت بحدوث ذلك ولن نعود إلى استخدام أرقام الهاتف أو عناوين البريد الإلكتروني التي تم جمعها لأغراض السلامة والأمان في الإعلان. 

نأسف بشدة لحدوث ذلك، ونعمل على اتخاذ خطوات للتأكد من أننا لن نرتكب خطئًا من هذا القبيل مرة أخرى. إذا كانت لديك أية استفسارات، فيمكنك التواصل مع مكتب حماية البيانات في تويتر عبر هذا النموذج.